السلطة العليا للإعلام والسمعي البصري تسلم الجوائز للفائزين في مسابقة )أبطال معالجة أخبار الطفولة 2023( بالشراكة مع اليونسيف.

Publié par admin le

في نسختها الثالثة لهذا العام نظمت السلطة العليا للإعلام والسمعي البصري )هاما( حفل توزيع الجوائز للصحفيين الفائزين في مسابقة  » أبطال معالجة الأخبار التي تخص الطفولة لعام 2023م ، وهي مسابقة تقيمها سنوياً بمشاركة مع منظمة صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة )اليونسيف(. جرى الحفل مساء الجمعة السابع عشر من نوفمبر 2023 بفندق الصداقة )كمبيسكي سابقاً ( حيث حضر المناسبة عدد من الشخصيات والمسؤولين الإداريين إلى جانب الصحفيين.


في الكلمة التي قدمها ممثل صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة السيد جاك بوي قال إن منظمته تشيد بالعمل الصحفي الذي يبذله الصحفيون التشاديون لصالح شريحة الطفولة، مؤكدا دعمهم من أجل ضمان حمايه الأطفال وأعطائهم حقوقهم القانونية ،وأشار إلى مواصلة هذا العمل مع السلطة العليا للإعلام والسمعي البصري من أجل تعزيز وحماية الطفولة عبر وسائل الإعلام في تشاد .
أما المقرر العام للسلطة العليا للإعلام والسمعي البصري السيد السميح حسن الحلو ممثلا لرئيس السلطة الإدارية المستقلة المكلفة بتنظيم الإعلام والاتصال، قال إن السلطات العليا للبلاد لاسيما رئيس المرحلة الإنتقالية، رئيس الجمهورية رأس الدولة الفريق أول محمد إدريس ديبي إتنو يولي إهتماما كبيرا للطفولة ويسعي إلى إيجاد حياة أفضل وكريمة من أجل رفاهية الأطفال التشاديين لاسيما في جانبي التعليم والصحة، مع إشراك وسائل الإعلام في توجيه اهتماهم بهذه الشريحة المهمة في المجتمع. وعليه فقد ركزت الهاما واليونسيف على الأنشطة التي تختص بالطفولة من خلال وسائل الإعلام المختلفة وإقامة مثل هذه المسابقات التي تتعلق بمواضيع لها علاقة بالطفولة .كما قدم مقرر الهاما شكره لليونسيف على دعمها لإنجاح هذه المسابقة وتعاونها المثمر مع سلطة تنظيم الانشطة المتعلقة بالإعلام والاتصال في تشاد. كما تمنى بأن يزداد عدد المشاركين في المسابقات القادمة من أجل ظهور مواهب إعلامية جديدة قادرة على معالجة معلومات لها صلة بالطفولة بصورة أكثر احترافية.
تحدث في هذه المناسبة أيضا مقرر اللجنة المنظمة مستعرضا الجوانب التنظيمية، كما تحدث رئيس لجنة التحكيم ساردا للحضور المعايير المهنية التي اتخذتها اللجنة خلال أداء مهمتها .
وعقب ذلك تم تقديم الجوائز للصحفيين الفائزين في هذه المسابقة من قبل مأمور المحكمة وأحد أعضاء اللجنة المنظمة، والتي شملت كل من التلفزيون الوطنى، والإذاعة الوطنية ويمثلان الإعلام السمعي البصري، ومنصة أنجام بوست تمثل الإعلام الإلكتروني وصحيفة لا فوا تمثل الإعلام المطبوع.
للإشارة، أن هذه المسابقة التي جاءت في نسختها الثالثة، تهدف إلى مكافحة التمييز في مجال الصحافة و تعزيز حماية الطفولة، وإبراز الجودة الصحفية العالية في أروقة الصحافة الوطنية وجذب انتباه الصحفيين لمعالجة محتوى إعلامي يأخذ في الاعتبار احتياجات الطفولة وترقيتها.


0 commentaire

Laisser un commentaire

Emplacement de l’avatar

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Résoudre : *
18 × 1 =